قيم الويب

أنا لا أعمل في مجال صناعة التكنولوجيا، أنا أعمل في مجال الويب!

في كل  يوم أقرأ عن الحالة المزرية لصناعة التكنولوجيا: قصص عن التمييز على أساس الجنس، الاكتتابات والتحيز والنخبوية، والدراما، وخطط الثراء السريع تملئ صندوق بريدي الإلكتروني.

valu9

ليس هذا هو العالم الذي أحيا به، حتى لو كان الويب من الناحية الفنية جزءاً من صناعة التكنولوجيا.

في كل يوم أقوم بالتواصل والتعاون مع أقراني في الويب، نتشارك روابط نجدها تستحق الاهتمام، نجري المحادثات عن مواضيع بسيطة ومهمة في ذات الوقت، نقوم بنشر أفكار نؤمن بأهمية تدوينها، ونبتكر أدوات نعتقد أنها ستكون مفيدة لمجتمعنا.

في  كل يوم يقوم الناس من جميع أنحاء العالم بإعطائي نصائح  ويشاركونني العديد من الموارد، حتى أنهم يقومون بإصلاح شفراتي البرمجية. هذا مذهل بالفعل!

لا يهمني من أين جاؤوا، ما يبدون عليه، ما هي انتماءاتهم السياسية، ما هي انتماءاتهم الدينية، أو أي شيء آخر.  لقد جعلوا حياتي أسهل قليلاً، ولهذا أنا ممتن للغاية، هذا هو كل ما يهم.

أنا أؤمن بالويب وبالمبادئ التي يمثلها: الانفتاح، الشفافية، الشمولية والتعاون. لدي ما يكفي للسفر حول العالم، وفي كل مكان أذهب إليه أتحدث مع أناس يؤمنون بذات المبادئ التي أؤمن بها.

نحن نعمل في وسط يتطلب الكثير من التعاون، ومن المؤكد أننا لا نتفق على كل شيء، ولكننا نملك فهماً عاماً بأننا نعمل نحو هدف مشترك لجعل الويب مكانا أفضل لأنفسنا وللآخرين.

لن أدعي بأن كل فرد في مجتمع الويب يمسك بيد الآخر و يغني ذات الأغنية، فما سمعته من قصص وحالات مريعة يمنعني من تصديق ذلك. ولكني أؤمن بأن الأشخاص الذين يساعدون في تطوير الويب يدركون ويقدرون تماماً قيمة الانفتاح والتكامل والتعاون لأنهم يحتاجون هذه القيم لأداء أعمالهم بشكل أفضل.

في كل يوم أرى أناساً يمضون وقتاً طويلاً على مشاريع يقومون بمشاركتها مجاناً، يمضون أيام العطلات بكتابة مقالات ودروس تعليمية، يشاركون موارد ومصادر وأفكار بمنتهى الانقتاح. إنهم لا يقومون بذلك من أجل الشهرة أو الثروة، ولكن لأنهم يرغبون بأن يشاركوا ويكونوا جزءاً من شئ أكبر منهم، لجعل الويب مكاناً أفضل بقليل.

أنت تجدني متفائلاً؟ بالطبع أنا كذلك، وقد توقفت عن تبرير ذلك منذ وقت طويل لأني أعتقد أننا بحاجة لهذا التفاؤل وهذه القيم في صناعة الويب الآن أكثر من أي وقت مضى .

عندما أقوم بتصفح رسائلي المليئة بالقصص عن السلوك المؤسف الناتج عن صناعة التكنولوجيا وما خارجها، أشعر بشيئ من الارتياح لأني أعلم بوجود مجتمع كبير من العاملين في مجال الويب، أشخاص يقدرون الصدق والانفتاح والتعاون. أنا ممتن جداً لكوني جزءاً من هذا المجتمع الرائع وأرجو بمرور الوقت أن يتم تعميم قيم الويب لتشمل كافة جوانب الحياة.

المصدر

مترجم بتصرف عن The values Of The Web تأليف Brad Frost

حيان أبو فخر

مطور ويب سوري. عاشق للموسيقى والبرمجة والكوميديا الارتجالية.

مواضيع الكاتبموقع الكاتب

لمتابعة الكاتب:
TwitterFacebook

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *