مراجعة ونقد التصاميم: نصيحة لأصحاب المواقع

تعرفت منذ عدة أشهر على موقع Medium وأعجبت به كثيراً، فهو منصة للنشر في كافة المجالات مع التركيز على المحتوى بشكل كبير، يعتمد البساطة ويبتعد عن البهرجة، والكتّاب ضمنه يعطون أفضل ما لديهم. وقد مررت مؤخراً على مقالة للكاتب Paul Jarvis بعنوان Critiquing mockups: Advice for clients of web design ووجدتها مفيدة جداً وتستحق الترجمة إلى العربية.

لا يدّعي أي عميل معرفة شيئ عن تصميم مواقع الويب، ويستمر ذلك حتى اللحظة التي ينظر فيها إلى تصميم قد دفع المال لمصمم محترف ليقوم بتنفيذه. عند تلك النقطة يصبح خبيراً فيما يصلح ولا يصلح في تصميم المواقع، ويعرف أي درجة من اللون الأزرق تعطي النتيجة الأفضل للتصميم، وكيف يتم تصميم عنصر ”يجذب الانتباه“، وكيف يحشر البيانات في أعلى الصفحة كي تظهر دون أن يضطر الزائر لاستخدام شريط التمرير الشاقولي. مع أنّ ما تقدمه من معلومات وآراء كعميل قيّم جداً، بل وضروري، إلّا أنه يجب أن يوضع ضمن إطاره الصحيح.

التصميم عملية تكرارية، وقد لا يعطيك المصمّم الحل الأمثل من أول تصميم يقدمه لك، وهذا أمر جيد لأنه يؤدي إلى النقاش حول المشاكل التي لا زالت بحاجة لحلول، والأمور التي يجب التركيز عليها للوصول إلى هدفك من الموقع، ونقاط أخرى لم تأخذها في الحسبان. هناك فرق كبير بين مناقشة تصميم موقعك بشكل تجريدي قبل بدء العملية، وبين مراجعة تصميم جاهز أمام ناظريك.

أهم نقطة عند مناقشة ومراجعة التصاميم أن تتذكر أن الموقع يجب أن يخدم زوار الموقع وأهدافك التسويقية، لكن ليس من الضروري أن يرضي ذوقك الشخصي. إن عملاءك سوف يزورون ويتصفحون موقعك، وربما قد يشترون عن طريقه، ضع ذوقك الخاص في المرتبة الثانية.

كل مشروع تصميم هو توازن رائع بين القدرة على حل المشاكل بصيغة مرئية (من المصمم) والخبرة في مجال العمل والجمهور المستهدف (من قبلك كعميل).

هذا ما يعطي كل مشروع تصميمي تميزه الخاص. لذا من الأفضل أن تعتمد على المصمم للخروج بالتصميم الأنسب، وقبل طلب التعديلات عليك أن تسأل المصمم بعض الأسئلة لتبرير قراراته في التصميم.

من الأسئلة التي قد تسألها: لماذا تم تصميم هذا الجزء بهذا الشكل؟ لماذا تم وضعه في هذا المكان؟ تبريرات المصمم الخبير قد تقنعك باعتماد اختياراته وقراراته للوصول لنتيجة أفضل.

وإن لم تقنعك التبريرات فلا بأس، لن تجرح شعوره إن وجدت بعض النقاط غير مناسبة، أنتما تقومان بإجراء في عالم الأعمال. المهم أن تكون واضحاً في حجتك المضادة وتطرحها في إطار غير شخصي وغير مهين. المصممون معتادون على طلبات التعديل، لكنهم يتخذون موقفاً دفاعياً عندما تشكك في قدراتهم الإبداعية (ألسنا جميعاً كذلك؟).

كما يجب أن تكون طلباتك قابلة للتنفيذ، طلبات مثل ”ارفع هذا الجزء بعض الشيئ“ أو ”خفف حدة اللون الأحمر“ لا تعني شيئاً للمصمم. عوضاً عن ذلك قم بتعليل عدم قبولك لنقطة ما، مثل قولك ”هذا الأزرق مطابق لما يستخدمه منافسونا، أفضل استخدام البرتقالي من شعارنا“ أو ”شعار وهوية شركتنا تعتمد الدوائر والحواف الانسيابية، وكل عناصر التصميم تستخدم خطوطاً حادة وزوايا قائمة، وهذا غير مناسب“. ركّز على المشاكل التي لا زالت بحاجة لحلول عوضاً عن محاولة تعليم المصمم كيف يقوم بحلها. إن عمل المصمم ينطوي على حل مشاكل التصميم بشكل احترافي، فأعطه مشكلة بحاجة لحل عوضاً عن إعطائه حلاً قد لا يكون مناسباً.

في حال طلبت آراء حول التصميم من جهات أخرى (زوجك، قسم التسويق في شركتك، نسيبك الذي لديه إلمام بالتصميم) فعليك أن تعي أنهم قد لا يدركون أهدافك من التواجد على الإنترنت أو المشاكل التي يقوم التصميم بحلها لك (على الأقل ليس بنفس درجة إدراك المصمم). خذ الآراء الخارجية بعين الاعتبار، لكن ليس من الضروري أن تطلب كافة التعديلات من المصمم.

المصمم ليس أحد موظفيك المطيعين، وقد يخالفك بالرأي في بعض الطلبات، وهذا أمر ممتاز لأنه يجبرك على إعادة تقييم طلبك وتقديم برهان أقوى على حاجتك للتعديل. اختلاف الآراء يحصل دوماً، وغالباً سببه أن شغف المصمم بعمله يقارب شغفك بعملك، كلاكما تسعيان نحو نفس الهدف (ألا وهو الخروج بمنتج رائع)، لذا لا تأخذ الأمور على محمل شخصي، ولا تشعر بالضيق أو الإهانة. هدفكما واحد، لكنكما تعملان على تفنيد التفاصيل.

”ولا تنس أن تطلب من المصمم أن يقوم بتكبير شعار الشركة“ − نحن نعشق هذا الطلب. فكّر كم مرة كنت تزور موقعاً ما وقلت في نفسك ”كنت سأشتري شيئاً من هنا لو أنّ الشعار كان أكبر قليلاً“.

أحد عشر سؤالاً يجب أن تسألها لنفسك حول عنصر في التصميم قبل أن تطلب تعديله:

  1. هل يساعدني هذا في الوصول لهدفي؟
  2. ما الذي يجعل الزائر يتذكر هذا، وهل يمكن عمل شيئ لتعميق ارتباطه بذاكرة الزائر؟
  3. من يجب أن يرى أو يعرف هذه المعلومة؟
  4. لماذا يستحق هذا الرابط زيارة ممن يتصفح الموقع؟
  5. هل يمكن تبسيط هذا مع الحفاظ على تكامله؟
  6. هل هذا ضروري؟
  7. ما هي الخطوة التالية منطقياً؟
  8. هل يهم إن زال عنصر ما من هنا؟
  9. ما المشكلة التي يحلها هذا لجمهور موقعي؟
  10. هل يمكن أن يغيّر هذا رأي شخص ما؟
  11. هل هذا ما أريد قوله هنا، وبالشكل الذي اريده؟

المصدر:

مترجم عن مقالة Critiquing mockups: Advice for clients of web design.

المقالة جزء من كتاب Be Awesome at Online Business للكاتب Paul Jarvis (تويتر pjrvs@)، وهو كتاب موجه لأصحاب الأعمال ومصممي الويب لتيسير التعاون بينهم في مشاريع التصميم.

تم نشر الترجمة بعد الحصول على موافقة الكاتب.

محمود الدعاس

من مواليد دمشق. ابتدأ بعد التخرج كمبرمج ويب عام 2005 مع شركة إيميا، انتقل بعدها إلى شركة تكنوليد للأتمتة المتكاملة ومنها إلى شقيقتها أتمتة للحلول المتقدمة كمصمم غرافيك ومصمم ومطور ويب. أسس مع مجموعة من زملاء الدراسة موقع HOMELESS-PRO.com لنشر قصص مصورة باللغة العربية للشباب، و Guestra كوكالة تصميم وتطوير.

مواضيع الكاتبموقع الكاتب

لمتابعة الكاتب:
TwitterFacebookPinterest

2 thoughts on “مراجعة ونقد التصاميم: نصيحة لأصحاب المواقع

  1. اري ان افضل جزء في هذا المقال هو ال 11 سؤال، فقط قدموا حلولاً لعدد من المشاكل الخاصة بتنظيم وتبرير تنظيم محتويات الصفحة في الموقع.

    مقال رائع، سلمت يداك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *